أفاد موقع "فرويندين ويل فيت" الألماني‬ ‫بأن التفاح يعد إكسير الصحة، إذ إنه يعمل على تقوية جهاز‬ ‫المناعة ويحمي الجسم من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. ‫وللاستفادة من هذه الفوائد الصحية، يُنصح بتناول ثمرة‬ ‫تفاح على الأقل يومياً.‬

وأوضح الموقع المعني بشؤون الصحة أن التفاح يعتبر منجماً للفيتامينات‬ ‫والمعادن، إذ إنه غني بفيتامين "ج" الذي يقوي جهاز المناعة ويحمي‬ ‫الجسم من "الجذور الحرة"، وهي جزيئات تُلحق أضرارا بالخلايا وتلعب دورا في الشيخوخة وتكوّن الأورام.

ونظرا لأن‬ ‫فيتامين "ج" يوجد بكثرة في القشرة، فإنه ينبغي تناول التفاح دون تقشيره.‬

‫وإلى جانب فيتامين "ج" يحتوي التفاح أيضاً على بروفيتامين "أ" وفيتامين‬ ‫"ب1" وفيتامين "ب2" وفيتامين "ب6"، كما أنه غني بالمعادن مثل البوتاسيوم‬ ‫والكالسيوم والحديد. ويعمل البوتاسيوم بصفة خاصة على تنشيط عملية أيض‬ ‫العضلات والأعصاب.‬

‫وبالإضافة إلى ذلك، يحتوي التفاح على ما يعرف بمركبات النبات الثانوية، ‫التي تعمل على تقوية جهاز المناعة والوقاية من أمراض القلب والأوعية‬ ‫الدموية إلى درجة معينة.‬

‫كما أظهرت بعض الدراسات أن مركبات النبات الثانوية يمكنها خفض خطر‬ ‫الإصابة ببعض الأمراض السرطانية.‬

‫ويعتبر البكتين -الذي يندرج ضمن الألياف الغذائية- من أهم المركبات الثانوية التي يحتوي عليها التفاح، ‬ويساهم في خفض الكولسترول‬ ‫وتحفيز عملية الهضم. لذا يمكن محاربة الإسهال مثلاً من خلال تناول ثمرة‬ ‫تفاح مبشورة، إذ يعمل البكتين على ربط السوائل في الأمعاء، وبالتالي‬ ‫يصبح البراز صلباً. 

المصدر : الألمانية