قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض‬ ‫الجلدية إن المسنين غالباً ما تظهر لديهم استجابات تحسسية ناجمة عن‬ ‫تعاطي الأدوية، إذ عادةً ما يتعين عليهم تعاطي أدوية عدة في وقت واحد،‬ مما قد يؤدي إلى حدوث تفاعلات دوائية.

‫كما أن تراجع أداء عملية الأيض لدى كبار السن يعزز من فرص حدوث آثار‬ ‫جانبية للأدوية.

‫وأوضحت الرابطة أن أكثر الأدوية التي تنجم عن تعاطيها استجابات تحسسية‬ ‫تشمل المضادات الحيوية وأدوية الأورام والمسكنات وأدوية الروماتيزم.

وعند ملاحظة ظهور طفح جلدي وبثور بعد تعاطي الأدوية، يتعين على المسن ‫مراجعة الطبيب، إذ يمكن تقليل جرعة الدواء أو استبداله بآخر.‬

المصدر : الألمانية