اكتشف الطبيب الأردني محمد الرقاد -مستشار الوراثة السريرية الذي يعمل في الخدمات الطبية الملكية في الجيش الأردني- مرضا وراثيا جديدا سمته مجلة علمية محكمة للجينات في جامعة أوكسفورد "متلازمة الرقاد".

ومنذ أواخر عام 2010 شخص الرقاد حالات أطفال مصابين بأمراض وراثية ولكنها لم تكن آنذاك ككل الأمراض التي سجلت سابقا.

وواصل الرقاد أبحاثه دون انقطاع لمدة خمس سنوات وبحث عن إجابات لأسئلته في الأردن، كما في مختبرات متقدمة بمساندة متخصصين كبار في سنغافورة وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية.

ويشير الطبيب الأردني إلى أن الهدف الرئيسي من جهده العلمي هو منع حدوث حالات جديدة داخل العائلة المصابة والحد من انتشار المرض، علاوة على طلب فحص الأزواج قبل الارتباط.

المصدر : الجزيرة