تعد آلام الظهر من أكثر أسباب التغيب عن العمل شيوعا، وذلك ربما بسبب كثرة الجلوس في المكاتب واتخاذ وضعية خاطئة في الجلوس وقلة الحركة. لكن باتباع هذه التمارين البسيطة، يمكننا أن نقول وداعاً لآلام الظهر.

ويصاب الكثيرون بآلام الظهر، وتختلف أسباب هذه الآلام من حالة لأخرى، وفي بعض الأحيان تكون آلام الظهر مؤشراً على الإصابة بأمراض أخرى، مثل التهاب الكلى مثلاً. لذا ينصح خبراء الصحة دوماً بمراجعة الطبيب، وإن لم يكتشف الطبيب أي سبب محدد لألم الظهر، بإمكانكم اتباع هذه النصائح الخمس من خبراء الصحة الألمانيين للتخفيف من آلام الظهر.

ممارسة اليوغا لتعزيز الدورة الدموية: تساعد تمارين اليوغا على استرخاء العضلات وتمدد العمود الفقري بلطف، مما يساعد على تنشيط الدورة الدموية واختفاء الآلام.

ممارسة تمارين شدّ العضلات: أثبت باحثون أميركيون أن ممارسة تدريبات شدّ العضلات بانتظام تساعد على تخفيف آلام الظهر خلال فترة قصيرة، مقارنة بأولئك الذين لا يمارسون هذه الرياضة. ووفقاً لموقع "أبوتيكن أومشاو" الألماني، فإن الباحثين أكدوا أن تأثير هذه التمارين في شفاء آلام الظهر يستمر لعدة أشهر.

انتقاء الفرش بشكل مناسب: لدى شراء فرش السرير، يجب مراعاة أن تكون قاسية والابتعاد عن شراء الفرش الطرية، فالفرشة القاسية تساعد النائم على تقليل الحركة أثناء النوم وبالتالي تجنب حدوث انزلاق في الفقرات بسبب القيام بحركة خاطئة أثناء النوم.

السير حافي القدمين: مهما كان الحذاء مريحاً، فهو يحدث تغييراً في شكل القدم، مما قد يؤثر على العمود الفقري ويؤدي على الإصابة بآلام في الظهر. لذا ينصح خبراء الصحة بالإكثار من المشي حافي القدمين، فهذا يساعد على تصحيح شكل القدم ويساعد على استقرار المفاصل ويحقق توازناً أفضل، شريطة المشي في مكان نظيف وخالي من مسببات الجروح مثل الحجارة والقطع الحادة.

الابتعاد عن وضعية جلوس محددة: فالجلوس بشكل مستقيم وشدّ الكتفين نحو الخلف ليس من الضروري أن يكون صحياً، بل ينصح خبراء الصحة بتغيير وضعيات الجلوس، إذ من الممكن الجلوس بشكل منحن نحو الأمام أو اتخاذ وضعية الاسترخاء، فهذا يساعد على تحريك العمود الفقري.

المصدر : دويتشه فيلله