قالت الطبيبة الألمانية سونيا ليميل‬ ‫إن المعاناة المستمرة من نوبات السعال وضيق التنفس تنذر بالإصابة‬ بالربو، شأنها في ذلك شأن الصفير عند التنفس وضيق الصدر والمخاط الغليظ.‬

‫وأضافت ليميل -وهي عضو الجمعية الألمانية لأمراض الحساسية والربو- أن مريض‬ ‫الربو يعاني من التهاب الأغشية المخاطية للشعب الهوائية بشكل مستمر، مما‬ قد ‫يتسبب في شدة حساسية المسالك التنفسية. لذا يواجه المريض مشاكل في‬ ‫التنفس بسبب دخان السجائر ورطوبة الهواء المرتفعة ورائحة العطر النفاذة.‬

‫وأردفت الطبيبة أن هذه الأعراض تتشابه للوهلة الأولى مع أعراض‬ ‫نزلات البرد، غير أن أعراض نزلات البرد تزول في غضون أسبوع إلى أسبوعين.‬

‫لذا ينبغي استشارة الطبيب عند استمرار الأعراض لمدة أطول من ذلك، إذ ‫يمكن التحقق من الإصابة بالربو من خلال اختبار لوظائف الرئة.‬

‫وأشارت ليميل إلى أن الربو ينقسم إلى نوعين، هما: الربو التحسسي والربو‬ ‫غير التحسسي. وتتمثل أسباب الربو التحسسي في حبوب اللقاح وعث الغبار‬ ‫ووبر الحيوانات الأليفة، بينما تتمثل أسباب الربو غير التحسسي في العدوى‬ ‫وبعض العوامل الخارجية، مثل الطقس وملوثات الهواء. كما توجد أنواع‬ ‫مختلطة.‬

المصدر : الألمانية