تعد زبدة الفول السوداني من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية والدهون والفيتامينات، وفي الولايات المتحدة هي طعام لا يفارق أغلب موائد الفطور، فما هي فوائدها يا ترى؟

وتحظى زبدة الفول السوداني بشعبية كبيرة ولا سيما في أميركا، وهي من أعمدة مائدة الفطور هناك، كما تستعمل زبدة الفول السوداني في المطبخ الآسيوي وتعد أحد عناصره الأساسية لتحضير الصلصات وأطباق الخضار. أما شهرتها فتبقى محدودة في بقية أنحاء العالم، بحسب ما يذكر موقع "فيتنيس ماغنيت" الألماني.

ويتناول العديد من الرياضيين زبدة الفول السوداني لما تحتوي عليه من مواد غذائية مكملة ولما توفره أيضا من بروتينات وكربوهيدرات كافية للجسم.

وذكر موقع "فيتنيس ماغنيت" أنه لا يسمح في ألمانيا بإطلاق اسم "زبدة" على معجون الفول السوداني، لأن كلمة زبدة اسم يطلق على مشتقات الحليب فقط. لذلك، لا يمكن إيجاد زبدة الفول السوداني في رفوف المحلات التجارية في كثير من الأحيان إلا تحت اسم "معجون" الفول السوداني.

وتحتوي زبدة الفول السوداني على الكثير من السعرات الحرارية، التي تبلغ 94 سعرا لكل ملعقة طعام من زبدة الفول، لذا يُنصح بعدم الإكثار من تناولها أو تناول وجبات غنية بها. كما تحتوي زبدة الفول السوداني أيضا على الكثير من الأحماض الدهنية وفيتامين "هـ" وفيتامين "ب" والبروتين والزنك.

وتشير تقارير خبراء صحيين إلى أن زبدة الفول السوداني تعتبر مصدرا مهما للأحماض الدهنية الصحية وتناولها عند اتباع حمية غذائية معينة يساعد الجسم في الحفاظ على توازنه الصحي. كما تستخدم زبدة الفول السوداني في صناعة الحلوى أو الشوكولاتة.

المصدر : دويتشه فيلله