تشيع إصابات الفخذ في الألعاب الرياضية التي تحتاج تغييرات سريعة في اتجاه الجسم، أو أن يسرع اللاعب في حركته ثم يبطئها. ويقول باحثون إن هذه النوع من الإصابات قد يزيد شيوعا عندما تقل التمارين التي يمارسها الرياضيون أو عندما يعانون من ضعف في عضلات الفخذ الداخلية.

وقالت الدكتورة جاكي ويتاكر من مركز أبحاث مكافحة الإصابات الرياضية في جامعة كالغاري في كندا التي قادت فريق الدراسة، إن إصابات الفخذ شائعة في كرة القدم وهوكي الجليد والرغبي وكرة القدم الأسترالية والكريكيت.

وأضافت ويتاكر أنها تنصح الرياضيين بتقوية العضلات الضامة للفخذ وإدخال تمرينات تقوية هذه العضلات في برنامجهم التدريبي خلال توقف الموسم الرياضي، حتى يكونوا مستعدين حينما يبدأ موسم التدريب الفعلي. والعضلات الضامة هي العضلات الداخلية للفخذ.

وقالت ويتاكر إن المديرين الفنيين والمدربين يمكنهم حماية الرياضيين من الإصابة عن طريق إدخال برنامج إحماء عصبي عضلي قبل التدريبات والمباريات، وأوضحت أن هذا يمكن أن يحسن جوانب الأداء ومن بينها التوازن.

واستعرضت ويتاكر وفريقها 29 دراسة عن الصلة بين أي عامل يمكن أن يسبب إصابات الفخذ أو إستراتيجية لمنع الإصابات وبين معدلات الإصابة بين الرياضيين.

المصدر : رويترز