أعلن حاكم ولاية أيوا الأميركية تيري برانشتاد حالة الطوارئ أمس الجمعة بسبب التفشي السريع لمرض إنفلونزا الطيور، قائلا إن الولاية كلها معرضة للخطر جراء انتشار هذا المرض.

وأُعلن هذا الإجراء بعد فترة وجيزة من إعلان مسؤولي الزراعة بالولاية أن الاختبارات أظهرت مبدئيا وجود الفيروس في أربع مزارع جديدة للدواجن، ويعطي هذا الإجراء السلطات حق فرض تطبيق إجراءات وقائية.

وأيوا هي أكبر ولاية منتجة للبيض في الولايات المتحدة، وهي ثالث ولاية تعلن حالة الطوارئ بسبب فيروس إنفلونزا الطيور الذي قد يؤدي إلى إبادة ما يصل إلى 21 مليون دجاجة وديك رومي في شتى أنحاء الولايات المتحدة.

وأعلنت أيضا ولايتا مينيسوتا وويسكونسن حالة الطوارئ الشهر الماضي.

وقال برانشتاد إن حالة الطوارئ في أيوا ستسري فورا، وستظل سارية حتى نهاية الشهر الجاري على الأقل، اعتمادا على تطورات تفشي المرض.

المصدر : رويترز