أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الأحد تراجع حالات الإصابة بفيروس "كورونا" المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" في شهر أبريل/نيسان الماضي، بنسبة بلغت أكثر من 97%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت الوزارة في بيانها الأسبوعي إن عدد الحالات التي سجلت الشهر الماضي لم يتجاوز ثماني حالات -بينما سجل شهر أبريل/نيسان 2014 ما مجموعه 279 حالة- مشيرة إلى استمرار انخفاض تسجيل حالات الإصابة بفيروس كورونا للأسبوع السادس على التوالي.

وأوضحت الوزارة أنه تم تسجيل ثلاث حالات فقط مؤكدة طوال الأسبوع الماضي، منها عينتان دون أعراض لا ينطبق عليهما تعريف الحالة المعياري، وذلك خلال الفترة من 26 أبريل/نيسان الماضي إلى الثاني من مايو/أيار الجاري.

وأوضح الدكتور عبد العزيز بن سعيد وكيل وزارة الصحة للصحة العامة رئيس مركز القيادة والتحكم، أنه بالرغم من الانخفاض الملحوظ في عدد الحالات فإن الوزارة ستبقي الاستعدادات كما هي، وأن الجهود لا بد أن تستمر بتعاون جميع الأطراف.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن ابن سعيد قوله إنه تم تسجيل شفاء 552 حالة مصابة بفيروس كورونا بنسبة بلغت 56.2%، وذلك من إجمالي العدد الكلي للحالات المؤكدة والبالغ عددها 982 حالة.

كما نبه إلى أن المخالطين مباشرة للإبل قد يصابون بالفيروس دون أن تظهر عليهم أعراض المرض وذلك لمناعتهم الجيدة، إلا أنهم قد يحملونه وينقلونه لآخرين أقل مناعة مما يتسبب في إصابتهم بكورونا.

المصدر : وكالات