قال المعهد الألماني للجودة والاقتصادية‬ ‫بالقطاع الصحي إن احمرار العين ينذر بالإصابة بالتهاب الملتحمة، شأنه‬ ‫في ذلك شأن زيادة إفرازات الدموع والتصاق الجفون والشعور بالألم عند‬ ‫تحريك مقلة العين.‬

‫وأوضح المعهد الألماني أن التهاب الملتحمة يرجع في الغالب إلى الفيروسات‬ ‫أو البكتيريا، مشدداً على ضرورة عدم لمس العين المصابة باليد مباشرة قدر‬ ‫المستطاع، وذلك لمنع انتقال مسببات المرض.

ولكن في حال لمس العين‬ ‫المصابة فينبغي حينئذ غسل اليدين بشكل سريع. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي‬
‫استعمال المناديل والمناشف بشكل شخصي.‬

‫وعادةً ما يشفى التهاب الملتحمة الجرثومي غير الخطير في غضون عشرة أيام،‬ ‫أما التهاب الملتحمة الفيروسي فقد يستغرق ما يصل إلى أربة أسابيع. ‬

‫جدير بالذكر أن الملتحمة عبارة عن طبقة مخاطية واقية تغطي الجزء الظاهر‬ ‫من بياض العين والجزء الداخلي من الجفن.‬

المصدر : الألمانية