حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال‬ ‫والمراهقين من هز الرضيع للتهدئة من روعه، إذ قد تُلحق هذه الطريقة‬ ‫الشائعة بالرضيع أضرارا جسدية وذهنية جسيمة تصل إلى حد الوفاة.‬ ‫‬

‫وأوضحت الرابطة أن الإصابة بما يعرف بمتلازمة الطفل المرتج (Shaken Baby Syndrome) التي تحدث نتيجة لهز رأس الرضيع في الأشهر الستة الأولى من‬ ‫عمره، ترجع إلى ضعف عضلات مؤخرة الرقبة بالنسبة للرأس الكبيرة.

فإذا تم‬ ‫هز رأس الرضيع جيئة وذهابا فقد تتمزق الأوعية الدموية بين السحايا‬ ‫اللينة والصلبة، مما ينجم عنه كدمات وتورمات بالدماغ.‬ بالإضافة إلى إمكانية حدوث نزيف بشبكية العين أو تلف الخلايا العصبية أو‬ ‫إصابة العمود الفقري، مما يهدد بتأخر النمو الحركي وصعوبات التحدث‬ ‫والإصابة بالعمى أو الشلل أو الصرع أو حتى الموت.‬

‫ولتهدئة صراخ الطفل، توصي الرابطة باستلقاء الطفل على ظهره في سريره‬ ‫وإغلاق باب الغرفة، مشيرة إلى ضرورة اللجوء إلى الطبيب في حال بكاء الطفل‬ ‫لمدة أكثر من ساعتين إلى ثلاث ساعات يوميا أو إذا كان الطفل يبدو مريضا.

المصدر : الألمانية