‫النقرس قد يقود للفشل الكلوي
آخر تحديث: 2015/5/19 الساعة 12:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/19 الساعة 12:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/30 هـ

‫النقرس قد يقود للفشل الكلوي

اللحوم والنقانق تعزز فرص الإصابة بالنقرس (الألمانية)
اللحوم والنقانق تعزز فرص الإصابة بالنقرس (الألمانية)

يختبئ النقرس وراء آلام المفاصل الحادة ‫المفاجئة، وإذا لم يعالج فقد تتفاقم الآلام وتصل إلى حد الإصابة ‫بالفشل الكلوي، ولكن يمكن السيطرة عليه تجنب مخاطره الجسيمة عبر تعديل النظام الغذائي وتعاطي بعض الأدوية.

و‫قال اختصاصي أمراض الباطنية الألماني كلاوس كروغر إن مرض النقرس يحدث ‫نتيجة اضطراب في عملية الأيض يتسبب عنه تجمع حمض اليوريك. ‫وأضاف الصيدلاني رولف غونتر فيستهاوس أن زيادة مستوى حمض اليوريك تتسبب ‫في ترسب بلورات من الحمض بالأنسجة، مما ينجم عنه نوبات شديدة من آلام ‫المفاصل، وقد يتفاقم الأمر إلى حد الإصابة بالفشل الكلوي في أسوأ ‫الحالات.

‫وأشار ممارس العلاج الطبيعي رينيه غريبر إلى أنه يمكن الاستدلال على ‫الإصابة بالنقرس مبكرا عبر زيادة مستوى حمض اليوريك في الدم، أما ‫آلام المفاصل فقد تظهر عند بلوغ عمر ثلاثين عاما، وعادة ما تصيب آلام ‫النقرس الحادة إصبع القدم الكبير أو الركبة أو أصابع اليد التي قد ‫تصاب بالتورم والاحمرار أيضا.

‫وأوضح الطبيب الألماني كروغر أن النقرس يصيب المناطق اللينة أيضا مثل ‫غضروف الأذن، إذ تترسب بلورات تحت الجلد وتشكل عقدا صغيرة ذات بقع ‫بيضاء، أما لو ترسبت البلورات في الكلى فإنها تتسبب في نشوء حصى ‫الكلى.

آلام المفاصل مؤشر على النقرس (الألمانية)

نوبة
وقال الصيدلاني فيستهاوس إن أول نوبة للنقرس غالبا ما تكون ليلا، وقد ‫تستغرق ساعات أو حتى أياما، وقد يستغرق الأمر شهورا أو سنوات حتى تحدث ‫النوبة التالية، وقد تحد نوبات النقرس المتكررة من القدرة على الحركة في ‫الأصابع مثلا أو الركبة.
‫‫
‫وأردف كروغر أن الرجال وكبار السن -الذين تتراوح أعمارهم بين أربعين وستين ‫عاما- يمثلون الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالنقرس، بالإضافة إلى ‫الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وارتفاع الكولسترول، وكذلك مرضى ‫السكري وارتفاع ضغط الدم.

‫‫وأشار كروغر إلى أن نحو 99% من حالات الإصابة بالنقرس ترجع إلى العامل ‫الوراثي. وأضاف غريبر أن زيادة إفراز حمض اليوريك قد ترجع أيضا إلى بعض ‫الأدوية أو العلاج الكيميائي.

‫من جهته، قال فيستهاوس إن النقرس قد ينجم أيضا عن الإصابة ببعض ‫الأمراض الخطيرة، مثل الأورام أو سرطان الدم، إذ تتعرض خلايا الجسم ‫للاضمحلال بكثافة، مما قد يؤدي ‫إلى تكون بلورات حمض اليوريك في الكلى على سبيل المثال.

إنقاص الوزن يساعد على علاج النقرس (الألمانية)

عوامل الخطورة
‫‫وعن عوامل الخطورة المؤدية للنقرس، أوضح كروغر أن بعض العادات الغذائية ‫تتسبب في زيادة نسبة حمض اليوريك في الجسم، مثل الإكثار من الخمر خاصة البيرة، والوجبات الدسمة مثل اللحوم والنقانق ‫والكلى والكبد، بالإضافة إلى بعض أنواع الأسماك مثل السلمون والرنجة ‫وبلح البحر، بالإضافة إلى المشروبات الغازية والعصائر، كما أن السمنة ‫ونقص الحركة يعززان فرص الإصابة بالنقرس.

‫‫لذا شدد كروغر على ضرورة خفض نسبة حمض اليوريك في الجسم، وتجنب ‫العادات الغذائية والسلوكيات الحياتية ‫الخاطئة، بالإضافة إلى البدء المبكر في العلاج، كما أن إنقاص الوزن يسهم في ‫التخلص من نوبات الآلام، ومن المهم أيضا تناول لترين من الماء أو السوائل على الأقل يوميا.

المصدر : الألمانية

التعليقات