تعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أمس الإثنين بالمضي قدما في تنفيذ خططه لجعل خدمات هيئة الصحة الوطنية متوفرة طوال الأسبوع وأن تكون مجانية، وذلك بعد فوز حزب المحافظين الذي ينتمي إليه في الانتخابات البرلمانية.

وقال كاميرون إن حكومته ستحمي هيئة الصحة الوطنية الذي وصفها بـ"الغالية علينا جميعا"، مضيفا أن الحكومة أيضا ستعمل على ضمان تمويلها بشكل جيد بحيث تكون "متاحة لنا جميعا دائما".

وقال في خطاب أمام موظفي الرعاية الصحية في ويست ميدلاندز إن "القيم الممولة لهيئة الصحة الوطنية هي قيمي، وفي عهد المحافظين ستكون دائما بالمجان متى احتجتم لها".

وقبل الخطاب حذرت نقابة موظفي القطاع الحكومي "يونيسون" من أنها تعتزم إجراء تصويت بين موظفي الرعاية الصحية بشأن إضراب في حال أخفق كاميرون في ضمان مدفوعات ساعات العمل غير الاعتيادية للموظفين الذين يطلب منهم تغيير نمط العمل.

ولم يؤكد متحدث باسم كاميرون ما إذا كان سيتم حماية المدفوعات، ولكنه قال إن التغييرات ستشمل مسلكا أكثر مرونة لنمط العمل بدلا من اضطرار الموظفين للعمل ساعات أطول. 

وأكد كاميرون تعهده ما قبل الانتخابات بتوفير التمويل بما يضمن إتاحة الخدمات على مدار أيام الأسبوع عبر ضخ ثمانية مليارات جنيه إسترليني (12 مليار دولار) سنويا بحلول عام 2020، وكذلك توظيف خمسة آلاف طبيب جديد.

وفاز المحافظون بأغلبية المقاعد في الانتخابات التي جرت في السابع من الشهر الجاري، مما يتيح لهم التسريع في وتيرة الإصلاحات التي بدأت خلال حكومة كاميرون الائتلافية السابقة مع الليبراليين الديمقراطيين التي استمرت خمس سنوات.

المصدر : الألمانية