ذكرت دراسة أميركية جديدة أن الإفراط في النوم يمكن أن يضاعف ثلاث مرات خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بين الذين يعانون ضغط الدم المرتفع، كما أن الذين ينامون أقل من خمس ساعات أكثر عرضة للإصابة بنزف في المخ.

وبتحليل بيانات 204 آلاف بالغ بهذه الحالة على مدى عشر سنوات، وجد الأطباء أن الذين يواظبون على النوم أكثر من ثماني ساعات أكثر عرضة بنسبة 14% للإصابة بالسكتة الدماغية، وهو ما يعادل نحو ثلاثة أضعاف نسبة الخطر الذي يواجهه من ينام من سبع إلى ثماني ساعات ليلا وهو 5%.

كما وجدت الدراسة أن الذين كانوا ينامون وقتا قليلا جدا كان لديهم أيضا خطر متزايد للإصابة بالسكتة الدماغية. وأظهرت أن النوم أقل من خمس ساعات يعني احتمال الإصابة بنزف في المخ بنسبة 11%.

يُذكر أن قلة النوم وجد أنها مرتبطة بحالات ارتباك بالتمثيل الغذائي للجسم، ويمكن أيضا أن تزيد مستويات هرمون التوتر والكورتيزول، وكلا الأمرين يمكن أن يقود لزيادة ارتفاع ضغط الدم وزيادة احتمال السكتة الدماغية.

المصدر : ديلي تلغراف