قالت دراسة إسبانية حديثة إن النظام الغذائي السائد في دول البحر المتوسط الذي يكثر من استخدام زيت الزيتون والمكسرات قد يفيد الذاكرة لدى كبار السن.

وأجرى الدراسة الدكتور إميلو روس من قسم التغذية وعلم الغدد الصماء بجامعة برشلونة وزملاؤه، وشملت 447 مسنا معرضين لأمراض أوعية القلب.

وطلب من المشاركين اتباع واحد من ثلاثة أنظمة غذائية، إما نظام البحر المتوسط مضافا إليه زيت الزيتون أو نظام البحر المتوسط مضافا إليه المكسرات أو نظام منخفض الدهون.

وخضع جميع المشاركين إلى امتحانات في القدرة الإدراكية لدى بدء الدراسة وفي ختامها. وأظهرت النتائج أن المجموعة التي اتبعت نظاما يقلص الدهون فقط شهدت تراجعا في الذاكرة والقدرات الإدراكية.

أما المجموعة التي اتبعت نظام البحر المتوسط مع إضافة المكسرات فقد طرأ لديها تحسنا ملموسا في الذاكرة، بينما تحسنت بشكل كبير وظائف الإدراك لدى المجموعة التي اتبعت نظام البحر المتوسط مع إضافة زيت الزيتون.

وقالت سامانثا هيلر خبيرة التغذية في مركز تابع لجامعة نيويورك التي لم تشارك في الدراسة، إن هذه الدراسة الصغيرة خلصت إلى أن النظام الغذائي للبحر المتوسط الذي يقلل من الأطعمة الحيوانية مثل اللحم والزبد ويكثر من الخضراوات والبقول والحبوب الكاملة حين يضاف إليه زيت الزيتون والمكسرات يرتبط بتحسن وظائف الإدراك.

ويرتكز النظام الغذائي في البحر المتوسط على تناول الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبقول والمكسرات، وتناول الأسماك والدواجن لمرتين على الأقل في الأسبوع، واستعمال البهارات والأعشاب لتطييب الطعام بدلا من الملح، وتقليل اللحوم الحمراء إلى بضع مرات في الشهر.

المصدر : رويترز