حذر المجلس الأعلى للصحة في قطر من استخدام مستحضر "بيرننغ فات-بديل التكميم" (Burning Fat Slimming Capsules) الذي يستخدم للتنحيف، وذلك لثبوت احتوائه على مادة الزئبق الكيميائية السامة ومواد أخرى يحظر استخدامها عالميا لآثارها الجانبية الضارة التي قد تؤدي إلى الوفاة.

وقال المجلس الأعلى للصحة -في بيان صحفي مساء أمس الأحد نشر على موقعه الإلكتروني ونقلته أيضا وكالة الأنباء القطرية- إن هذه المواد تمت إضافتها للمستحضر دون الإعلان عنها.

من جهتها أوضحت إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية بالمجلس أن المستحضر غير مسجل بدولة قطر وغير مصرح باستخدامه، مجددة التحذير من استخدامه أو المستحضرات المشابهة الأخرى غير المرخصة من قبل المجلس الأعلى للصحة والتي يتم الترويج لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار المجلس الأعلى للصحة إلى أن هذا المستحضر أدى إلى حالة وفاة في إحدى الدول المجاورة. 

ويزعم هذا المستحضر -وكثير من مستحضرات التخسيس- أنه يعمل "بواسطة حرق الدهون"، مع أنه علميا لا توجد أدلة على قدرة أية مادة أو عقار على حرق الشحوم.

والطريقة الوحيدة لحرق الشحوم هي اتباع نظام غذائي يتناول الشخص فيه سعرات حرارية أقل مما يحتاج جسمه، مما يضطر الجسم لتعويض النقص عبر حرق مخزونه من الدهون.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)