قالت الرابطة الألمانية لأطباء الجهاز‬ ‫التنفسي إن أدوية الاستنشاق المعالجة للربو تتسبب في جفاف الفم الذي‬ ‫يؤدي بدوره إلى رائحة الفم الكريهة والتهابات الفم، كما يزيد من مخاطر حدوث تسوس في الأسنان.

وفي جفاف الفم (Xerostomia) يشعر الشخص بأنه لا توجد كمية كافية من اللعاب في فمه، وإذا استمر فإن هذا الشعور يكون مزعجا، كما يؤدي جفاف الفم إلى مضاعفات صحية.

ومن هذه المضاعفات تشقق الشفاه وشعور بالحرقة في الفم وصعوبات بالمضغ والبلع، وشعور بالجفاف في الحلق.

‫لذا تنصح الرابطة مرضى الربو بغسل الفم بعد كل استنشاق أو تناول طعام‬ ‫يستلزم الكثير من المضغ، مثل خبز الحبوب الكاملة أو ثمرة تفاح، وذلك‬ ‫لتحفيز تدفق اللعاب، كما يسهم غسل الأسنان بانتظام والإكثار من السوائل‬ ‫في تجنب هذه المتاعب أيضا.

المصدر : الألمانية