في دراسة هامة على مدى خمسين عاما حول العلاقة بين نمط الحياة والعمر، اكتشف الباحثون في السويد بعض أوجه التشابه المثيرة للاهتمام في عادات الرجال المعمرين المشاركين في الدراسة.

وأظهر البحث أن عشرة رجال فقط عمروا حتى سن المائة من أصل 855 شخصا من المعمرين الذين يشتركون جميعا في أنهم كانوا غير مدخنين، وحافظوا على نحافتهم ولياقتهم وكان مزاجهم النفسي بحالة جيدة، وكان الكولسترول وضغط الدم منخفضيْن.

وكان جميع هؤلاء المعمرين يمارسون عملهم الفعلي حتى سن الـ54، ولم يشربوا أكثر من أربعة أكواب قهوة يوميا، وكانت لديهم منازلهم الخاصة في سن الخمسين، بالإضافة إلى أن معظمهم لم يصب بالخرف، ولا يزال شعلة من النشاط واتقاد الذهن.

وأفادت الدراسة بأن 27% من المجموعة الأصلية عمروا حتى سن الثمانين، و13% حتى التسعين، و1% فقط بلغوا سن المائة.

وانتهى الباحثون إلى أن إجراء بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن يطيل عمر الشخص، ومن ذلك المشي المنتظم وتقليل السكر والملح والدهون، والاستفادة من العقاقير الموجودة بالفعل مثل مخفضات الكولسترول، وعدم التدخين، والابتهاج دائما.

المصدر : ديلي تلغراف