تشير عدة معطيات إلى أن الصينيين باتوا أقل ثقة بسلامة الأغذية المنتجة في بلادهم، وبينما أحيا العالم أمس الثلاثاء "يوم الصحة العالمي" الذي كان تحت شعار "سلامة الغذاء من المزرعة إلى الطبق"، عبّر الصينيون عن قلقهم من ارتفاع مستويات المعادن والمبيدات المضافة إلى أغذيتهم.

وشنت الحكومة الصينية حملة رقابة مشددة على المبيدات ومستخدميها من المزارعين خلال السنوات الأخيرة، غير أن مستويات مفرطة من المعادن الثقيلة ومخلفات الأسمدة الكيميائية ما زالت تظهر في المنتجات الزراعية.

وأحاطت بالصين فضائح متعددة تتعلق بسلامة الغذاء، كان على رأسها فضيحة حليب الأطفال الملوث بمادة الميلامين عام 2008.

ويعزو مراقبون معظم هذه الفضائح إلى استشراء الفساد الإداري بين الشركات المنتجة وبين بعض المسؤولين الحكوميين في المناطق والأقاليم المختلفة.

وأدى تراجع ثقة الصينيين بمنتجاتهم الغذائية إلى دفع الكثيرين منهم للتوجه إلى بلدان ومناطق مجاورة كاليابان وهونغ كونغ للتزود بالأطعمة، وحتى بالدواء.

المصدر : الجزيرة