توصلت دراسة أجريت في النمسا إلى أن المشي لمدة 15 دقيقة ربما يساعد الأشخاص الذين يعانون من وزن زائد على الأقل في تخفيف توقهم إلى تناول الوجبات الغنية بالسكريات والسعرات الحرارية.

واختبرت لاريسا ليدوتشوفسكي من جامعة إنسبروك في النمسا وزملاؤها في الدراسة تأثير المشي لمدة 15 دقيقة على جهاز المشي الكهربائي على التوق لتناول الأطعمة الغنية بالسكريات على مجموعة من 47 شخصا من أصحاب الوزن الزائد يبلغ متوسط أعمارهم نحو 28 عاما.

وطلب من المشاركين في الدراسة ألا يتناولوا الأطعمة الغنية بالسكريات لثلاثة أيام قبل إجراء الاختبارات. كما انقسم المشاركون في الدراسة إلى مجموعتين مارست إحداها المشي في حين لم تمارس المجموعة الثانية أي نشاط.

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين مارسوا الرياضة أشاروا إلى أن مدى توقهم لتناول الأطعمة الغنية بالسكر في منتصف التجربة وفي نهايتها كان أقل بكثير من أولئك الذين لم يمارسوا الرياضة على الإطلاق.

وقال العالم النفسي في جامعة رور في بوخوم بألمانيا أدريان مويل إن هذه الدراسة أظهرت أن المشي السريع يمكن أن يستخدم إستراتيجية لتخفيف التوق المتكرر لتناول الطعام.

وأشار مويل إلى أن التمارين الرياضية ربما تمنح الشخص الذي يمارسها تحفيزا فكريا يشوش على أفكاره المتمحورة حول تناول الطعام، كما أن الالتزام بالمشي بشكل منتظم لتخفيف الرغبة الشديدة في تناول الطعام ربما يحسن بدوره القدرة على اختيار أطعمة صحية أكثر.

وقال مويل إن إبقاء الوجبات الصغيرة الصحية في متناول اليد أيضا يساعد على أن يكون للتمرين الرياضي الأثر المأمول على خيارات الطعام وإلا لن يكون للمشي السريع أي مفعول، مضيفا أنه حتى لو تمكن الأشخاص من السيطرة على توقهم لتناول الطعام فإنهم في النهاية سيتعين عليهم تناول شيء ما.

المصدر : رويترز