دعا المجلس الأعلى للصحة في قطر المواطنين والمقيمين وخاصة كبار السن ومرضى الربو أو المصابين بالأمراض الصدرية إلى تجنب التعرض المباشر للغبار والأتربة والبقاء في المنازل وعدم مغادرتها إلا عند الضرورة.

كما نبه الأشخاص الذين أجريت لهم عمليات جراحية مؤخرا في العين أو الأنف إلى تجنب التعرض للغبار والأتربة أيضا، والتأكد من إغلاق الأبواب والنوافذ بصورة محكمة لمنع دخول الغبار والأتربة إلى المباني والمنازل، واستخدام فوط مبللة لسد الفتحات الصغيرة في النوافذ أو تحت الأبواب إذا دعت الحاجة لذلك.

وأكد المجلس -وفق ما نقلت وكالة الأنباء القطرية اليوم الأحد- أهمية تجنب الخروج إلى المناطق المفتوحة أثناء اشتداد هبوب الرياح وانخفاض مستوى الرؤية بسبب الغبار العالق في الهواء، وغسل الوجه والأنف والفم بشكل متكرر لمنع وصول الغبار إلى الرئتين، إلى جانب الحرص عند الخروج على ارتداء الكمامة الواقية أو استخدام محارم ورقية مبللة بالماء لتغطية الأنف والفم مع ضرورة استبدال الكمامة أو المحارم باستمرار.

كما يتعين على الأشخاص الأكثر عرضة لأمراض الحساسية الشديدة البدء في استخدام مضادات الهستامين الموصوفة لهم خلال موجة الغبار حتى قبل ظهور أعراض هذه الأمراض عليهم.

وأشار المجلس الأعلى للصحة إلى أن الأشخاص الذين تتطلب طبيعة أشغالهم العمل بالميدان يجب عليهم التناوب على العمل من أجل تخفيف فترة تعرض الفرد للغبار، مع أهمية لبس الكمامة على الفم والأنف لحماية الجهاز التنفسي.

وتعرضت دول الخليج ومنها قطر مؤخرا لعاصفة ترابية شديدة، كما أن الأجواء المغبرة غالبا ما تحدث خلال فصل الصيف.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)