وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على حقنة صُممت خصيصا لتخفيف ما يعرف بالذقن المزدوج (اللغد)، وهو لحم مترهل بين الحنك والعنق. ويتم حقن دواء يسمى "كيبيلا" في الدهون أسفل الذقن، حيث يقوم بتدمير الخلايا الدهنية في هذه المنطقة.

لكن السلطات حذّرت من أن هذا الدواء يمكن أن يقتل أيضا خلايا الجلد إذا حُقن في الجلد دون قصد، وقد يحتاج المريض إلى نحو خمسين حقنة في جلسة العلاج الواحدة.

يشار إلى أن كيبيلا هو نسخة من حمض ديوكسي كوليك، وهو الجزيء الذي ينتج بشكل طبيعي في الجسم للمساعدة في تدمير الدهون.

ومع ذلك يتم تحذير المرضى المحتملين من أن الآثار الجانبية للدواء تسبب ضررا عصبيا بالفك يمكن أن يؤدي إلى ابتسامة غير مستوية أو ضعف في عضلات الوجه وصعوبة في البلع، وأكثر الآثار الجانبية شيوعا للدواء تشمل تورما وكدمات وألما وخدرا واحمرارا ومناطق متصلبة في منطقة العلاج.

المصدر : ديلي تلغراف