أفادت دراسة بريطانية بأن الحليب العضوي الذي تتناوله الحوامل أقل فائدة صحية من الحليب العادي، ويمكن أن يقلل من ذكاء الأجنة لأنه يحتوي على نسبة أقل بنحو الثلث من اليود الأساسي للحفاظ على تمثيل غذائي قوي، ولأهميته في نمو دماغ المولود بطريقة صحية وخاصة في المراحل الأولى للحمل.

ونبهت الدراسة إلى أن تحول الحوامل إلى الحليب العضوي اعتقادا منهن بأنه سيكون صحيا أكثر، قد يعرض أيضا نمو دماغ الجنين للخطر.

يشار إلى أن نقص اليود كان متوطنا في أجزاء من بريطانيا، وهو ما أصاب مئات الآلاف في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي بتضخم الغدة الدرقية، وهي حالة تتميز بتورم غير عادي في الحلق.

وتقدر نسبة المراهقات اللائي يعانين من نقص اليود في أنحاء بريطانيا الآن بنحو 70%، وقد يكون مرجع ذلك إلى الانخفاض في تناول الحليب.

المصدر : ديلي تلغراف