كشفت دراسة كندية أن علاجا لسرطان البروستاتا باستخدام غرسات مشعة، يمكن أن يضاعف معدلات البقاء بدون الورم لمدة خمس سنوات، مقارنة بالعلاج الإشعاعي العالي الجرعة التقليدي.

ويتضمن علاج البروستاتا الإشعاعي الموضعي المنخفض الجرعة المعروف اختصارا باسم "أل.دي.أر-بي.بي" (LDR-PB) إيلاج غرسات مشعة صغيرة في غدة البروستاتا. وقد أثبتت التجربة التي أجريت على 398 رجلا مصابا بسرطان لم ينتشر خارج غدة البروستات، نجاحا كبيرا على مدى خمس سنوات من المتابعة.

وقال العلماء إن العلاج الإشعاعي الموضعي كان فعالا بدرجة كبيرة، لكنه يحتاج إلى فترة طويلة من التدريب والخبرة للخروج بنتائج متماسكة، وأضافوا أن الأمر يحتاج إلى مزيد من البحث لمقارنة العلاج بغرسات علاج موضعي مؤقت عالي الجرعة وأشكال أخرى من العلاج الإشعاعي.

ويشمل العلاج الموضعي المؤقت إدخال "بذور" مشعة عالية الجرعة لعدة دقائق كل مرة، ورغم أن الغرسات الدائمة تظل في مكانها فإن نشاطها الإشعاعي يتلاشى مع الوقت.

المصدر : غارديان