توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول الكثير من أقراص الفيتامين يزيد مخاطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، وقدمت نتائج الدراسة في الاجتماع السنوي لعام 2015 للجمعية الأميركية لأبحاث السرطان.

وقال العالم الذي أجرى الدراسة الدكتور تيم بايرز من مركز جامعة كولورادو للسرطان، إنهم ليسوا متأكدين من حقيقة ما يُحدث هذا، لكن الأدلة تظهر أن الأشخاص الذين يأخذون مكملات غذائية أكثر من اللازم هم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.

ويجري الترويج للمكملات الغذائية وحبوب الفيتامينات على أنها أداة سحرية للوقاية من المرض، ولكن الدراسة تشير إلى أن تجاوز الكمية الموصى بها يوميا قد يكون له تأثير عكسي.

وكانت إحدى التجارب لفحص تأثير مكملات البيتا الكاروتين قد وجدت أن تجاوز الجرعة الموصى بها زاد من مخاطر الإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب بنسبة 20%.

وأكد الباحث أنه إذا ما تم الالتزام بالجرعة الصحيحة فيمكن للفيتامينات أن تكون مفيدة، ومع ذلك فإن هذا ليس بديلا عن التغذية الملائمة.

المصدر : ديلي تلغراف