كشفت دراسة على فئران الاختبار سببا محتملا لمرض ألزهايمر، وأشارت إلى أن دواء يجري التحقق منه حاليا في التجارب السريرية على البشر لعلاج السرطان يمكن أن يمنع المرض، ويرى العلماء أن الدراسة تبشر ببارقة أمل لإيجاد علاجات جديدة للخرف.

وقال الباحثون بجامعة ديوك الأميركية إن النتائج جاءت مفاجئة لهم، لأنها تناقض الفكرة الحالية عن المرض، حيث بدا أن خلايا مناعية معينة بالفئران المصابة بألزهايمر التي تحمي الدماغ عادة بدأت بشكل غير طبيعي تلتهم أحد المغذيات المهمة تسمى أرجينين.

وبعرقلة هذه العملية باستخدام دواء معين يرمز له بـ"دي إف إم أو" تم منع فقدان الذاكرة وتراكم البروتينات اللزجة المعروفة باسم لويحات المخ.

المصدر : غارديان