قال باحثون من الولايات المتحدة إن الكثير من سوائل السجائر الإلكترونية تحتوي على منكهات تسبب هياجا بالجهاز التنفسي، وإن تدخين هذه السجائر من شأنه أن يؤدي لاستنشاق المدخن هذه المواد بمعدل ضعف ما يوصي به خبراء الصحة.

وأجرى الدراسة باحثون تحت إشراف جيمس بانكو من جامعة بورتلاند بولاية أوريغون الأميركية، ونشرت نتائجها اليوم الخميس بمجلة "توباكو كونترول" المعنية بدراسات التدخين.

وطالب الباحثون بإلزام الشركات المصنعة للسجائر الإلكترونية بذكر المواد التي تدخل في صناعة منتجاتهم، وتحديد حد أقصى لنسب مواد بعينها تدخل في صناعة هذه السجائر.

وهناك تزايد سريع في استهلاك هذه السجائر عالميا، إذ قدرت قيمة هذه المبيعات عام 2014 بنحو سبعة مليارات دولار، ويترافق هذا مع عدم معرفة المدخنين بحجم الأخطار المرتبطة بتدخين هذه السجائر خاصة بسبب المنكهات المستخدمة بها والتي تنبعث عند تعرضها لدرجة حرارة مرتفعة، إذ تنبعث معها مادة بروبلين جليكول التي تحوم حولها الشبهات الصحية، وكذلك مادة الجليسرول أو الجلسرين.

وأظهرت دراسة -كشف عنها في يناير/كانون الثاني الماضي- أن هناك نحو 7800 مادة منكهة يُعلن عنها على الإنترنت، وأن الكثير من هذه المواد تستخدم في صناعة المواد الغذائية مما يجعلها توصف بالآمنة ولكن أمانها يقتصر فقط على تناولها وليس على استنشاقها، وذلك وفق ما أوضح الباحثون الذين انتقدوا في الوقت ذاته عدم إشارة الشركات المنتجة لهذه المواد على معلبات الأغذية.

المصدر : الألمانية