قالت وزارة الزراعة الأميركية إن عدد مزارع الدواجن التي ظهر فيها مرض إنفلونزا الطيور زاد أمس الثلاثاء، في وقت أعلنت فيه أيوا عن أول إصابة بينما أعلنت مينيسوتا عن ثماني إصابات جديدة.

وأيوا هي الولاية الأميركية الـ12 التي تعلن هذا العام عن إصابة طيور بالفيروس "إتش5 إن2" الذي يمكنه قتل قطيع كامل تقريبا من الطيور في غضون 48 ساعة.

وفي ستة أسابيع، ظهر الفيروس في 22 مزرعة للديوك الرومية في مينيسوتا أكبر ولاية منتجة له. ووفقا لبيانات الزراعة فان تلك الإصابات تشكل نحو نصف عدد القطعان المصابة بكل الولايات المتحدة منذ بداية العام.

وإنفلونزا الطيور مرض فيروسي يصيب الدواجن والطيور سواء بالمزارع أو البرية، وينتج عن عدة أنواع من الفيروسات. ويمكنه أن ينتقل إلى البشر وعندها قد يؤدي لمضاعفات وخيمة قد تصل للموت.

 

المصدر : رويترز