وفيات بإنفلونزا الخنازير في الساحل السوري
آخر تحديث: 2015/4/14 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/14 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/25 هـ

وفيات بإنفلونزا الخنازير في الساحل السوري

الحكومة متهمة بأنها تخفي الحقائق الطبية عن السوريين (الجزيرة)
الحكومة متهمة بأنها تخفي الحقائق الطبية عن السوريين (الجزيرة)

عمر أبو خليل-ريف اللاذقية

سجلت عدة وفيات بإنفلونزا الخنازير في الساحل السوري خلال الأيام الماضية، بينما أشار ناشطون إلى أنها وصلت إلى عشرة. كما تشير معلومات إلى أن عدد المصابين بالمرض تجاوز المائة، وأنه تم تسجيل إصابات بإنفلونزا الطيور أيضا.

وكان أول إعلان عن وفيات بهذا المرض صدر عن مديرية الصحة بمدينة طرطوس في الثامن من الشهر الجاري، إذ أشارت عبر صفحة المكتب الإعلامي بالمديرية إلى وفاة شخصين بالمرض وإصابة 15 آخرين.

وبدأت التسريبات عن عدد وفيات أكبر بمدن الساحل السوري، إذ نشرت صفحات التواصل الاجتماعي لمعارضين وموالين معلومات عن وجود عشرات المصابين بالمرض في مشافي اللاذقية وطرطوس وجبلة وبانياس والقرداحة.

وأكد الدكتور عمار -من مشفى الباسل بطرطوس- وفاة سبعة أشخاص حتى أمس الاثنين في اللاذقية وطرطوس، وأشار إلى أن عدد المصابين تجاوز المائة، لافتا إلى أن أغلب الحالات تتماثل للشفاء.

وأشار عمار -في حديث للجزيرة نت- إلى وجود عشرين إصابة بمرض إنفلونزا الطيور أيضا، منها خمس بمشفى الباسل بطرطوس، وأربع حالات في مشفى القرداحة إحداها طفلة بالسابعة من عمرها.

فيروس إنفلونزا الخنازير تحت المجهر (غيتي)

"دبروا حالكم"
وقال الطبيب إن مضادات الإنفلونزا تكاد تنفد من مشافي الساحل السوري، مضيفا "رفعنا عدة طلبات لوزارة الصحة نطلب رفدنا بالمزيد منها، لكن لم يتم الرد علينا، اتصلت شخصيا بمعاون الوزير الذي قال لي حرفيا (من أين لي بالدواء؟ كل المحافظات تطلبه، هرّبوه، دبروا حالكم)".

خبر انتشار الإنفلونزا بنوعيها الخنازير والطيور أثار الرعب لدى سكان الساحل السوري، وبات مألوفا مشاهدة الكثيرين منهم يرتدون كمامات خوفا من تلقي الفيروس.

وأكد ناشط إعلامي يدعى وليد انتشار حالة هلع بين السكان، لا سيما مع انتشار أخبار عن مشاهدة طيور نافقة على الكورنيش القديم بمدينة اللاذقية، بالتزامن مع أخبار تفشي إنفلونزا الطيور والخنازير.

وعبّر أبو معتصم (من سكان اللاذقية) عن خشيته على أولاده، ولفت إلى أنه سيتوقف عن إرسالهم إلى المدرسة، ريثما تنجلي الأمور، مضيفا "لم يبق نوع من الموت لم يلاحق السوريين، اليوم جاء دور الفيروسات وأمراض الطيور والخنازير، لنا الله".

يُذكر أن الحكومة -وفقا لما يقول البعض- اعتادت إخفاء الحقائق الطبية عن المواطنين في حالات سابقة، ولم تصدر وزارة الصحة حتى أمس الاثنين أي توضيح للوضع الطبي بالبلاد، رغم تداول أغلب الصفحات والمواقع الإلكترونية خبر انتشار إنفلونزا الخنازير بعدد من المحافظات.

المصدر : الجزيرة

التعليقات