توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن‬ ‫التغذية الصحية تحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى‬ ‫الأطفال البدناء، إذ تُسهم في تحسين الوزن وضغط‬ ‫الدم ومؤشر كتلة الجسم ومستوى الكوليسترول والسكر في الدم.‬

وتعتمد التغذية الصحية على الإكثار من‬ ‫الخضراوات والفواكه، والإقلال من الدهون والملح.

‫وخلال هذه الدراسة، قام الباحثون على مدار أربعة أسابيع بملاحظة 28 طفلاً‬ ‫بديناً تتراوح أعمارهم بين تسع و18 سنة ويعانون من ارتفاع مستوى‬ ‫الكوليسترول، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين: اتبعت الأولى نظاماً‬ ‫غذائياً نباتياً يتألف من النباتات ومنتجات الحبوب الكاملة، بالإضافة‬ ‫إلى كمية محدودة من الأفوكادو والمكسرات مع مراعاة تجنب الدهون‬ ‫والمنتجات الحيوانية تماماً.‬

‫أما أطفال المجموعة الثانية فتناولوا الخضراوات والفاكهة ومنتجات الحبوب‬ ‫الكاملة ومنتجات الدقيق الأبيض، مع تناول منتجات الألبان خالية الدسم‬ ‫واستعمال الزيوت النباتية واللحوم الخالية من الدهون وحصة من الأسماك‬ ‫والحد من تناول الملح.‬

‫وبعد مرور أربعة أسابيع، أظهرت النتائج تحسناً ملحوظاً لدى أطفال كلتا‬ ‫المجموعتين من حيث مؤشر كتلة الجسم وضغط الدم الانقباضي والوزن ومحيط‬ ‫الذراع ومستوى الكوليسترول والإنسولين، ومن ثم انخفاض خطر الإصابة‬ ‫بأمراض القلب والأوعية الدموية.‬

المصدر : الألمانية