توصل باحثون من جامعة تكساس للعلوم الطبية في غالفستون بالولايات المتحدة مؤخرا إلى لقاح آمن وسريع المفعول لعلاج فيروس الحمى النزفية (إيبولا) التي أودت بحياة الآلاف في دول غرب أفريقيا.

وأعرب الباحثون عن تفاؤلهم بإمكانية تصنيع لقاحات فاعلة تحارب المرض بجرعة واحدة وتقي من أي اندلاعات مستقبلية له.

وأشار الباحثون إلى أن نتيجة أبحاثهم قد تمهد الطريق إلى التوصل إلى طريقة توقف انتشار المرض.

وقال توماس غيسبيرت أستاذ علوم الأحياء المجهرية والمناعة "نحن مبتهجون لإمكانية المساعدة في تطوير وسيلة تكبح جماح هذا الداء الوبيل. أمامنا عمل كثير علينا القيام به، لكن من المهم أن نشير إلى أن ما تحقق خطوة كبيرة".

وكان باحثون قد توصلوا أخيرا إلى لقاحات فاعلة للقردة الناقلة للفيروس.

وأودى فيروس إيبولا بحياة أكثر من 10 آلاف شخص في سيراليون وليبريا وغينيا بغرب أفريقيا إلى جانب حالات ظهرت في كل من الولايات المتحدة وإسبانيا وبريطانيا.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية