قال مركز سيدارز سايناي الطبي في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة إن أربعة مرضى أصيبوا ببكتيريا "سي آر إي" المقاومة للعقاقير أثناء جراحات باستخدام المناظير، والتي ربما عرضت 64 مريضا آخر للإصابة منذ أغسطس/آب الماضي.

وقال المركز في بيان إن أحد المرضى المصابين مات لاحقا بسبب "مرض كامن" وليس بسبب تلك البكتيريا.

وجاء البيان بعد أقل من أسبوعين من إعلان مستشفى كبير آخر في لوس أنجلوس -هو مركز رونالد ريغان الطبي التابع لجامعة كاليفورنيا- أن 179 مريضا ربما تعرضوا للإصابة بالبكتيريا المقاومة للعقاقير نفسها التي تصيب الأمعاء، وتأكدت إصابة سبعة من هؤلاء المرضى ومات اثنان منهم.

وقال مركز سيدارز سايناي الطبي إن جميع المرضى الثمانية والستين خضعوا لجراحات بالمناظير أجريت خلال الفترة من أغسطس/آب 2014 إلى فبراير/شباط 2015 باستخدام منظار اثني عشري واحد، وهو أداة رُبط بينها وبين انتقال عدوى البكتيريا في جامعة كاليفورنيا، وفي عدة أنحاء في البلاد.

وأضاف المركز أنه بعث بخطابات هذا الأسبوع إلى جميع المرضى كإجراء احترازي، وعرض عليهم أخذ عينات في منازلهم لتحليلها. كما قال إنه أوقف استخدام المنظار الذي قد يكون تسبب في الإصابة بالبكتيريا.

المصدر : رويترز