قالت منظمة الصحة العالمية إنه يتحتم على البالغين والأطفال خفض كمية السكر التي يستهلكونها إلى النصف في أميركا الشمالية وأوروبا الغربية، وإلى أكثر من ذلك في مناطق أخرى لمحاربة البدانة وتسوس الأسنان.

وقال خبراء بالمنظمة التابعة للأمم المتحدة لرويترز أمس إن الإرشادات الجديدة تعني أنه يجب على الناس خفض الكمية إلى أقل من 10% من استهلاكهم اليومي للطاقة، أو نحو خمسين غراما أو 12
ملعقة صغيرة من السكر للبالغين، وأضافوا أن خفض الاستهلاك إلى أقل من 5% سيكون أفضل.

وتشمل توصيات منظمة الصحة العالمية لوزارات الصحة الصور الأخرى للسكريات مثل السكر البني والغلوكوز والفركتوز وسكر المائدة، إضافة إلى الأغذية المصنعة والمشروبات، وكذلك السكر الطبيعي في العسل وعصائر الفاكهة.

وقال مدير قسم التغذية من أجل الصحة والتنمية بمنظمة الصحة العالمية فرانسيسكو برانكا إن متوسط الاستهلاك الحالي في أميركا الشمالية وأميركا الوسطى 95 غراما للبالغ الواحد يوميا، وفي أميركا
الجنوبية نحو 130 كيلوغراما، وفي أوروبا الغربية نحو 101 غرام. 

وتابع في بيان إن لديهم أدلة قوية على أن الحفاظ على تناول السكريات الحرة بنسبة أقل من 10% من إجمالي استهلاك الطاقة يقلل من خطر زيادة الوزن والبدانة وتسوس الأسنان.

المصدر : رويترز