خوف الطفل من المدرسة يتطلب العرض على الطبيب
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/5 الساعة 15:00 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/14 هـ

خوف الطفل من المدرسة يتطلب العرض على الطبيب

يجب التأكد أولا أن خوف الطفل من المدرسة ليس ناتجا عن أسباب عضوية (الألمانية)
يجب التأكد أولا أن خوف الطفل من المدرسة ليس ناتجا عن أسباب عضوية (الألمانية)

قال الخبير التربوي الألماني أولريك ريتسر‬ ‫زاكس إن الأطفال عادة ما يعبرون عن خوفهم من المدرسة من خلال بعض‬ ‫الأعراض غير المميزة، مثل آلام البطن المفاجئة والعصبية والتوتر؛ ولذلك ينصح بعرض الطفل على الطبيب أولاً لمعرفة ما إذا‬ ‫كانت هذه الأعراض عضوية. ‬

‫وأضاف زاكس أنه ليس من السهل دائماً على الآباء اكتشاف ذلك، إذ يتوخى‬ ‫الأطفال الحذر من التحدث مع آبائهم عن مسار يومهم الدراسي، تجنباً لرد‬ ‫فعل الآباء عند العلم بمشاكلهم مع زملائهم في المدرسة.‬

‫لذا ينصح الخبير الألماني بعرض الطفل على الطبيب أولاً لمعرفة ما إذا‬ ‫كانت هذه الأعراض عضوية أم لا، وفي حال التحقق من أنها غير عضوية،‬ ‫فينبغي على الآباء حينئذ خلق ثقافة حوار بين أفراد الأسرة.‬

وأشار زاكس إلى أن أوقات تناول الطعام معا تعد فرصة ذهبية للقيام‬ ‫بذلك، إذ يسهم تحدث الآباء عن مشاكلهم وأحداثهم اليومية السلبية في‬ ‫تشجيع الأطفال على الإفصاح عن خوفهم والتعبير عن مشاكلهم. ‬

‫وبالإضافة إلى ذلك، ينصح الخبير الآباء بأن يُنصتوا جيداً ‬‫للأطفال، وأن يتحفظوا ويتمهلوا في البداية، وألا يتخذوا أي رد فعل مباشر،‬ ‫مع إمكانية استشارة المعلم إذا كانت المشكلة خطيرة وتدق ناقوس الخطر.‬

المصدر : الألمانية

التعليقات