ينتاب الأطفال الصغار بعض المخاوف، كالخوف‬ ‫مثلاً من الذهاب إلى المرحاض بمفردهم، اعتقاداً منهم بوجود وحش يختبئ فيه وسيفترسهم بمجرد إغلاق الباب، فكيف يمكن التعامل مع ذلك؟

وينصح الخبير التربوي الألماني‬ ‫أولريك ريتسر زاكس الآباء بعدم السخرية من أطفالهم، موضحاً أن هذه‬ ‫المخاوف غالباً ما تشكل أمراً خطيراً للغاية لدى الأطفال حتى إذا كانت‬ ‫تبدو سخيفة بالنسبة للبالغين.‬

وينبغي أن يتجنب الأهل توبيخ الطفل أو توجيه العبارات النمطية المحبطة له مثل "الذهاب إلى المرحاض أمر طبيعي للغاية، ‬‫فأختك يمكنها الذهاب إليه بمفردها".

‬‫وأضاف زاكس أنه ينبغي على الآباء إبداء تفهم مخاوف الأطفال، والنزول‬ ‫إلى مستوى أفكارهم وتصوراتهم الذهنية، كأن ينتظروا الطفل أمام باب‬ ‫المرحاض مثلاً.‬

‫كما يمكن أن يطارد الآباء الوحش مع الطفل بالزئير في المرحاض مثلاً أو‬ ‫بإعطاء الطفل "حجر سحري" يحميه من هذا الوحش.‬

‫ومن ناحية أخرى، ينبغي أن يمدح الآباء أطفالهم الصغار في كل خطوة ناجحة‬ ‫نحو الاستقلالية والاعتماد على النفس، وذلك لتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

المصدر : الألمانية