أعلنت بلدية مدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة أن مسابقتها الكبرى لتخفيض الوزن نجحت في تحفيز أكثر من سبعة آلاف من سكان المدينة على إنقاص أوزانهم؛ طمعا في الحصول على جوائز ذهبية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مساعد مدير عام البلدية خالد علي بن زايد الثلاثاء، أن المتنافسين تخلصوا من أكثر من أربعين طنا من الدهون الضارة في أجسادهم، وأن البلدية ستوزع عليهم أربعين كيلوغراما من الذهب هدايا.

وأضاف أن البلدية قررت الاحتفال بالفائزين منتصف الشهر الجاري، بعد أن انتهت لجان التحكيم من التأكد من النتائج الكاملة للمشاركين وانخفاض أوزانهم وحساب كميات الأوزان التي تم التخلص منها.

وأوضح أن فكرة المبادرة تقوم على دعوة أفراد المجتمع من كل الجنسيات لخفض الوزن، والوصول إلى الوزن الأمثل للجسم والحفاظ عليه، ويكون الفائز في هذه المبادرة من ينقص أعلى نسبة من الوزن خلال مدة البرنامج التي وصلت إلى ثلاثين يوما منذ إطلاقه.

وتابع خالد بن زايد أن المشارك يحصل على غرامين من الذهب عن كل كيلوغرام ينقصه من وزنه، لافتا إلى أن عدد المشاركين في المبادرة بلغ 28 ألفا، وأفرزت الإحصاءات الأخيرة أن نحو تسعة آلاف شخص تأهلوا لعملية الوزن النهائية، وفاز منهم سبعة آلاف و356 شخصا. 

وأشار إلى أن 2829 شخصا من المشاركين فقدوا بين خمسة وعشرة كيلوغرامات من الدهون، و568 شخصا فقدوا بين عشرة وعشرين كيلوغراما، و27 شخصا فقدوا بين عشرين وثلاثين كيلوغراما، وأربعة أشخاص فقدوا أكثر من ثلاثين كيلوغراما.

وبلغ مجموع الدهون المضرة بالصحة التي فقدها المشاركون أربعين طنا و207 كيلوغرامات. ومن بين المشاركين أطفال أعمارهم تبدأ من 13 عاما، أما أكبر المشاركين فبلغ عمره 77 عاما.

وأشار خالد بن زايد إلى أن دبي تسعى إلى أن تكون واحدة من أكثر المدن صحة في العالم، ولتحقيق هذا الهدف تحفز السكان على تغيير العادات الغذائية السيئة، وتعزيز الأنشطة البدنية للحد من الأمراض، خاصة السمنة وارتفاع الكوليسترول والسكري.

المصدر : الألمانية