حذرت مجلة "الصيدليات الحديثة" الألمانية‬ ‫من أن حَقن الإنسولين في الموضع نفسه باستمرار يضر بالأنسجة، حيث تتكون‬ ‫ندبات وأنسجة دهنية مما يحول دون امتصاص الإنسولين بقدر متساو.‬

‫لذا تنصح المجلة الألمانية مرضى السكري بتغيير موضع حَقن الإنسولين‬ ‫بانتظام، مشيرة إلى أن من المناسب الحَقن في منطقة البطن أو الأرداف أو‬ ‫الفخذين.‬

‫ويمكن تقسيم منطقة محيط السرة إلى أربعة أرباع، وتغيير موضع الحقن بين هذه‬ ‫الأرباع أسبوعيا.‬

‫بينما يمكن تقسيم منطقة الفخذين إلى منطقتين في كل فخذ، مع مراعاة وجود‬ ‫مسافة لا تقل عن 2.5سنتيمتر بين مواضع الحَقن في كل منطقة.‬

المصدر : الألمانية