كشفت دراسة أميركية جديدة أن المستويات العالية من اللياقة البدنية منتصف العمر يمكن أن تساعد الرجال في النجاة من السرطان.

 فقد أظهرت النتائج أن الحفاظ على الرشاقة قلل فرص وفاة المصابين بأمراض مثل سرطان الرئة  أو الأمعاء أو البروستات بنحو الثلث. كما خفضت اللياقة البدنية منتصف العمر من خطر التشخيص بالإصابة بسرطان الرئة والأمعاء، ولكن ليس سرطان البروستات.

وبالنسب المئوية، أظهرت الدراسة أن اللياقة العالية منتصف العمر كانت مرتبطة بتقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 55% وسرطان الأمعاء 44%، لكن نفس الارتباط لم يشاهد بسرطان البروستات.

 

 

 


 

المصدر : ديلي تلغراف