قال البروفيسور الألماني راينر شونفايلر‬ ‫إن الطفل يمكنه تمييز صوت الأم فور الميلاد، موضحاً أنه بدءًا من‬ ‫الأسبوع السادس والعشرين من الحمل يكتمل تطور الأذن الداخلية للجنين،‬ ‫وبالتالي يصبح باستطاعته سماع الأصوات المحيطة به بكل وضوح.‬

‫وأضاف شونفايلر -وهو رئيس الجمعية الألمانية للنطق والسمع- أن الطفل يمكنه‬ ‫أيضاً تمييز لحن الصندوق الموسيقي مثلا فور‬ ‫الولادة. ‬

‫ومن ناحية أخرى، أشار البروفيسور إلى أن الأجنة لا يتضررون من‬ ‫الضوضاء المحيطة بهم حتى ولادتهم وخروجهم للدنيا، فقبل ذلك يحول جدار البطن دون وصول‬ ‫أي صوت إلى الجنين.‬

‫وأوضح شونفايلر أن جدار البطن يحجب حوالي ستين ديسيبلا من تردد الأصوات‬ ‫العالية، ففي حال حضور الحامل حفلا موسيقيا صاخبا يصل تردده إلى 130‬ ‫ديسيبلا، سيصل فقط نحو سبعين ديسيبلا إلى الجنين، مما لا يمثل ضرراً عليه.‬

المصدر : الألمانية