تبلغ كلفة الأطراف الصناعية التي يتم التحكم بها إلكترونيا نحو 40 ألف دولار، لكن طلابا من جامعة "سنترال فلوريدا" تمكنوا من توفير أيدٍ اصطناعية للأطفال بكلفة لا تتجاوز 350 دولارا، من خلال استخدام تقنية الطباعة المجسمة (الطباعة الثلاثية الأبعاد).

ووفرت الجامعة لهؤلاء الطلاب تقنية الطباعة المجسمة، بينما كرس الطلاب وقتهم وجهدهم وأفكارهم لتطوير وتنفيذ هذه الأيدي التي رسمت الفرحة على وجوه أطفال في أكثر من 25 بلدا حول العالم.

وصاحب الفكرة هو طالب الدكتوراه في الهندسة ألبيرت مانيرو، الذي عمل وفريقه على تطوير اليد الصناعية من ميكانيكية الحركة إلى إلكترونية تفتح وتغلق اعتمادا على نبضات من عضلات الكتف والساعد، ويتم شحن اليد مثل الهاتف المحمول عبر وصلة "يو إس بي".

المصدر : الجزيرة