قال خبراء صحة أمس الاثنين إن الأمراض القاتلة التي ينقلها البعوض، مثل حمى الضنك وفيروس غرب النيل، يمكن أن تنتشر في بريطانيا خلال عقود بسبب تغير المناخ.

وجاء في دراسة نشرت بدورية "لانسيت" للأمراض المعدية أن ارتفاع درجة الحرارة وتزايد الأمطار حالتان مثاليتان للبعوض المسمى (Aedes albopictus) -والذي يعرف أيضا بـ"آشيان تايغر"- حتى يتكاثر وينتشر في بريطانيا.

ووثق هذا النوع من البعوض لأول مرة بالولايات المتحدة عام 1985، وهو صغير الحجم لونه أسود وبه نقاط بيضاء ويبلغ طوله 1.4 بوصة، وينشر فيروسات منها حمى الضنك ومرض شيكونغونيا الذي ينقله فيروس بنفس الاسم.

وجاء بالدراسة أن الأمراض المنقولة عن طريق الحشرات، مثل البعوض أو القراد، آخذة بالصعود على مدى السنوات العشر الماضية، وانتشرت في مناطق جديدة بأوروبا من بينها اليونان وإيطاليا وفرنسا.

وقال ستيف ليتش، من إدارة الرد على حالات الطوارئ بالجهاز الحكومي المسؤول عن تحسين الصحة العامة، إن الدروس المستفادة من تفشي فيروس غرب النيل بأميركا الشمالية وفيروس شيكونغونيا بالكاريبي تؤكد الحاجة إلى تقييم مخاطر الأمراض المنقولة وإعداد فرق الطوارئ لأي تفشٍ في المستقبل.

المصدر : رويترز