أعلن تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا بدء العمل في المرحلة السابعة من مشروع نقل تقنيات زراعة الكلى في مستشفى الشفاء بقطاع غزة، والتي تضمنت إجراء أربع عمليات زراعة كلى -ألغيت إحداها لأسباب صحية- وتدريب الكوادر الطبية في القطاع على إجراء مثل هذه العمليات.

وقال التجمع -في بيان صحفي وصل للجزيرة نت- إنه وصل إلى قطاع غزة الخميس استشاري جراحة زراعة الكلى ورئيس وحدة زراعة الأعضاء في مستشفى رويال ليفربول الملكي وعضو تجمع الأطباء الفلسطينيين فرع بريطانيا الدكتور عبد القادر حماد لإجراء هذه العمليات.

وثمن التجمع في بيانه الجهود التي تبذلها كوادر وزارة الصحة في غزة لإنجاح هذا المشروع، كما ثمن الجهود التي بذلها مكتب منظمة الصحة العالمية للحصول على الموافقة للدكتور حماد لدخول قطاع غزة المحاصر عبر معبر ايريز للمرة الرابعة.

ويعد هذ المشروع أحد الأنشطة التي يرعاها التجمع والتي تهدف لرفع مستوى الخدمات الصحية للفلسطينيين في أماكن تواجدهم في الداخل والشتات.

من جهته قال الدكتور رياض مشارقة -نائب رئيس التجمع- في اتصال مع الجزيرة نت إنه في مرحلة سابقة من المشروع زار بريطانيا 11 من العاملين في الفريق الجراحي في قطاع غزة، كان منهم جراحون وفنيون وممرضون، حيث تلقوا تدريبات على زراعة الكلى في مستشفى ليفربول.

المرحلة السابعة من مشروع نقل تقنيات زراعة الكلى في مستشفى الشفاء بقطاع غزة تضمنت إجراء عمليات زراعة كلى وتدريب كوادر طبية (الجزيرة)

ويضيف مشارقة -وهو أخصائي في جراحة التجميل والحروق- أن هذه التدريبات انعكست إيجابيا وكانت ثمرتها زيارة الدكتور حماد لمستشفى الشفاء هذه المرة بمفرده ودون فريقه الطبيِ، إذ ساعده في الجراحة الكادر الذي جرى تدريبه في بريطانيا.

وتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا هو مؤسسة تم الإعلان عن إنشائها في مؤتمر حق العودة في 3 مايو/أيار 2008 في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن بحضور مجموعه من الأطباء من عدة دول أوروبية, ومقره في العاصمة الفرنسية باريس، وله عدة فروع في دول أوروبية مختلفة.

المصدر : الجزيرة