قالت الجمعية الألمانية للعناية بالبشرة‬ ‫وعلاج الحساسية إن حبوب اللقاح تهدد مرضى التهاب الجلد العصبي أيضاً،‬ ‫وليس مرضى حساسية الأنف فحسب، إذ إنها قد تخترق حاجز البشرة غير‬ ‫المستقر وتتوغل إلى البشرة مسببة نوبات إكزيما. ‬

‫ولتجنب ذلك، تنصح الجمعية باستعمال مرهم (لوشن) عناية مخصص لمرضى التهاب الجلد‬ ‫العصبي وخال من الصبغات اللونية والمواد العطرية والمواد الحافظة صباحاً‬ ‫ومساءً، إذ يعمل ذلك على تقوية حاجز البشرة، ومن ثم منع توغل حبوب‬ ‫اللقاح إليها.

والتهاب الجلد العصبي مرض يؤدي إلى حدوث حكة مزمنة في الجلد، ويقود ذلك إلى زيادة سماكته وخشونته، كما يصبح لون الجلد غامقا.

 

المصدر : الألمانية