منظمتان دوليتان تحذران من انتشار السل بأوروبا
آخر تحديث: 2015/3/18 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/18 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/28 هـ

منظمتان دوليتان تحذران من انتشار السل بأوروبا

أشعة تظهر رئتي شخص مصاب بالسل (رويترز)
أشعة تظهر رئتي شخص مصاب بالسل (رويترز)

أعلن مسؤولون في منظمة الصحة العالمية، والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، أمس الثلاثاء، أن ما يصل إلى ألف شخص يصابون بالسل يوميا في أوروبا، وأن التقدم البطيء في مواجهة المرض مع تزايد المقاومة للعقاقير يشير إلى أن المنطقة لن تهزم المرض على الأرجح حتى القرن المقبل.

وقالت منظمة الصحة والمركز الأوروبي، في تقرير مشترك، إنه وفقا للمعدلات الحالية فليست هناك فرصة تذكر للمنطقة لتحقيق الهدف المتمثل في القضاء على السل بحلول عام 2050.

وقالت المديرة الإقليمية للصحة العالمية، سوزانا جاكاب، مع نشر التقرير، إن مرض السل المقاوم للعقاقير ما زال يجتاح المنطقة الأوروبية ويجعلها الأكثر تأثرا في العالم كله.

وتم نشر هذه المعطيات قبيل "اليوم العالمي لمكافحة السل" الذي يوافق الثلاثاء القادم 24 مارس/آذار المقبل.

والسل من أمراض الرئة البكتيرية المعدية، وينتشر أساسا بالمناطق التي تعاني من الفقر والحرمان، عن طريق سعال أو عطس شخص مريض. وهو صعب العلاج، إذ يتطلب شهورا من العلاج بالمضادات الحيوية، كما أن السلالات المقاومة للعقاقير سرعان ما تكتسب القدرة على التعامل معها.

بكتيريا السل تحت المجهر (غيتي)

ثاني مسبب
وإلى جانب إصابة الرئتين، يمكن أيضا لمرض السل إصابة أجزاء أخرى من الجسم. ويعتبر المرض ثاني أهم أسباب الوفاة نتيجة الإصابة بأمراض معدية حول العالم، وذلك بعد مرض نقص المناعة المكتسب "إيدز".

وقتل السل بكل أشكاله حوالي 1.5 مليون شخص بأنحاء العالم عام 2013، وحذرت الصحة العالمية، العام الماضي، من أن معدلات سلالة السل المقاومة للعقاقير بلغت "مستويات أزمة".

والمنطقة الأوروبية بمنظمة الصحة تشمل 53 دولة بتعداد سكان نحو تسعمائة مليون نسمة، بينهم 508 ملايين يعيشون بالدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية.

وقال مارك سبرينغر، مدير المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، إنه إذا استمر التراجع في عدد حالات الإصابة بالمرض بنفس المعدل الحالي، فإن دول الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية لن تكون خالية من السل قبل حلول القرن المقبل.

وأضاف أنه حتى تقضي أوروبا على المرض، وهو ما يفسر بتسجيل أقل من إصابة واحدة بالسل بين كل مليون شخص سنويا بحلول عام 2050، فإن الأمر يتطلب خفض عدد الحالات بوتيرة أسرع مرتين على الأقل.

المصدر : وكالات

التعليقات