شارك عشرات الآلاف من الفلبينيات من مختلف الأعمار في تمارين إيروبيك الأحد في ضاحية ماندالويونج بمانيلا، وذلك في إطار حملة لزيادة الوعي بنمط حياة صحية. وقال المنظمون إن ما يزيد على 25 ألف امرأة شاركن في الحدث الذي استمر ساعة.

واحتشدت النساء في صف بلغ طوله 1.2 كيلومتر على طريق سريع، وهن يرتدين قمصانا صفراء وأخذن يتمرن بشكل متواصل على أنغام أغنيات ذات إيقاع سريع لأكثر من ساعة. ووقف عشرات المدربين كل بضع مئات من الأمتار على طول الطريق لتوجيه حركات المشاركات وتشجيعهن على مواصلة الأداء.

وعبرت سيدة أعمال، وأم تعيش وحدها مع طفل عمره عامان تدعى مارلين فنيراو، عن أملها في تكرار مثل هذا الحدث، وقالت إنه يتعين أن تكون هناك أيام كهذه للنساء لأنهن مشغولات عادة في المنزل برعاية الأطفال، إذ يستيقظن للاعتناء بأزواجهن وأطفالهن دون أن يتوفر لهن وقت لأنفسهن.

وعنوان الحملة "كايا كايا ناتن ماجساياو" ومعناها "بإمكاننا أن نرقص معا جميعا" وترعاها الحكومة المحلية ونظمتها منشي ألابوس زوجة رئيس بلدية ماندالويونج لنشر نمط حياة جيد وصحي بين النساء. وقالت ألابوس إن "هذا نوع من حملات التوعية التي تجعلنا نهتم أكثر بصحتنا ونعتني بها".

وأفادت دراسة مسحية أجراها معهد أبحاث الطعام والتغذية الفلبيني على 46 ألف امرأة من ربات البيوت بأنحاء البلاد عام 2013 بأن ثلاثة من كل عشرة بالغين يعانون من وزن زائد أو بدانة، وأن النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن أكثر من الرجال.

المصدر : رويترز