تلعب السمنة دورا كبيرا في ظهور السيلوليت لدى النساء، لكن النحافة الزائدة تتسبب في ظهور هذه المشكلة الجلدية. ويمكن التصدي لها عبر عدة وسائل، أهمها استخدام بعض المواد الطبيعية التي تساعد في شد الجلد.

والسيلوليت مشكلة تؤرق الكثير من النساء ولا تقتصر على البدينات فحسب، بل يمكن أن تظهر لدى النحيفات أيضا. والسيلوليت تغيير في طبقات الجلد يحصل عند الفتيات بعد أن يصلن سن البلوغ، فتظهر على جلدهن ندب غائرة. تلك الندب تظهر في منطقة الحوض والبطن والساقين، وذلك يعود إلى حدوث فتق من الدهون تحت الجلد داخل النسيج الضام الليفي.

وسبب المشكلة لا يقتصر على الوزن فقط، بل له صلة بالأنسجة الضامة. واستعرض موقع "فراوين" الألماني نصائح لمواجهة هذه المشكلة المزعجة:

  • البعد عن الدهون، فالتغذية الصحية والتحكم في الوزن أساس مكافحة السيلوليت، لأن السمنة تزيد من درجة تخزين الدهون في الجسم وتحت الجلد. لكن من المهم أيضا تجنب النحافة الشديدة، فهي تساعد على ظهور تجاعيد الجلد.
  • الرياضة، إذ ينصح الخبراء بعمل تمرينات يومية لمدة 10 دقائق لمنطقة البطن والساقين.
  • السباحة، فهي تساعد في تحريك الجسم كله وبالتالي الإسراع في عملية حرق الدهون، لذا تعتبر من أهم الأنشطة الرياضية المناسبة للتخلص من السيلوليت.
  • تجنب الضغط العصبي، لأنه يتسبب في إفراز نوعية من الأحماض في الجسم تساعد على ظهور السيلوليت.
  • التدليك، فالكثير من النساء يقعن في خطأ الاهتمام الزائد ببشرة الوجه مع إهمال بشرة الجسم، بينما يساعد التدليك بكريمات بشرة الجسم على ضخ الدم وزيادة رونق الجلد.
  • حمام الملح، إذ يزعم البعض أن الاستحمام بملح البحر الغني بالمغنسيوم يساعد في تنشيط الدورة الدموية والاسترخاء.
  • تناول البطاطس، إذ يزعم البعض أنها تحتوي على مواد تساعد في شد البشرة، لذا يمكن تقشير البطاطس وتقطيعها لحلقات رفيعة ووضعها على المناطق المصابة بالسيلوليت في الجسم وتركها لمدة 15 دقيقة، ثم غسل الجسم بالماء البارد.

المصدر : دويتشه فيلله