أسيل جندي-القدس المحتلة

كُتب عمر جديد للطفلين عدي وحبيبة بعد خضوعهما لجراحة في مستشفى المقاصد في القدس المحتلة لعلاج حالة نادرة تعرف بمتلازمة القلب الأيسر الناقص.

وتعني هذه الحالة أن الجزء الأيسر من القلب غير مكتمل النمو، ويصاب بها واحد من كل خمسين ألف طفل في العالم.

وتقول جدة الطفلة سميرة حمد إن حفيدتها حبيبة تبلغ من العمر أربع سنوات وظهرت مشكلتها بعد ولادتها بأسبوع ولم يستطع الأطباء في غزة تشخيص مرضها بشكل دقيق فتم تحويلها إلى مستشفى المقاصد بالقدس.

وقالت إن الطفلة خضعت للجراحة الأولى وكان عمرها سبعة أشهر، وبعد عامين أجريت لها عملية أخرى، واكتملت المرحلة الثالثة من العملية بنجاح مؤخرا، مضيفة "الفضل يعود للطاقم الطبي في المقاصد فلولاه لفقدت حبيبة حياتها".

وليس بعيدا عن حبيبة ترقد الطفلة سيلينا بعد أن أتمت المرحلة الثانية من العملية بنجاح.

وكانت سيلينا خضعت بعد عشرة أيام من ولادتها للجراحة الأولى، والآن تجتاز المرحلة الثانية من الجراحة وعمرها عام ونصف العام، ومن المقرر أن تجري الجراحة الأخيرة بعد عامين.

من داخل غرف العناية المركزة في مستشفى المقاصد بالقدس (الجزيرة نت)

عملية غيسين
وأوضح رئيس قسم جراحة قلب الأطفال في مستشفى المقاصد البروفيسور نزار حجة أن الموت كان مصير الصغار المصابين بهذا المرض النادر في الماضي، إلى أن أجريت أول عملية جراحية ناجحة للحالة في مستشفى غيسين الجامعي بألمانيا.

وبين أن مستشفى المقاصد أول جهة في الشرق الأوسط تجري هذه الجراحة التي تسمى "عملية غيسين" نسبة إلى المدينة الألمانية التي أجريت فيها لأول مرة.

وأضاف أن هذه العملية كانت تجرى قديما في مرحلة واحدة ولكنها حققت نسبة نجاح لا تتجاوز 25% بسبب عدم تحمل جسد الأطفال لهذا النوع من الجراحة المعقدة، "ومن هنا ولدت فكرة إجرائها على ثلاث مراحل".

وحسب حجة فإن نسبة نجاح الجراحة حاليا تبلغ 90%، ويعيش الأطفال بعدها حياة طبيعية ولكن لا يمكنهم أن يصبحوا رياضيين بالمستقبل، كما يصعب عليهم تسلق المرتفعات العالية، لكنهم يستطيعون الزواج وإنجاب أطفال أصحاء.

حجة: الجراحة تنجح بنسبة 90% ويعيش الأطفال بعدها حياة طبيعية (الجزيرة نت)

أطفال غزة
وأشار إلى أن نسبة أطفال غزة ممن يولدون بقلب مشوه تبلغ أضعاف ما هي عليه في الضفة الغربية والقدس.

وحسب بيانات قسم جراحة قلب الأطفال في مستشفى المقاصد، فقد أجريت منذ شهر مارس/آذار 2013 حتى منتصف فبراير/شباط الحالي 421 عملية قلب مفتوح، 48% منها لأطفال من غزة و52% لأطفال من الضفة الغربية والقدس.

وتنوعت طبيعة الحالات التي وصلت للمستشفى بين وجود فتحة بين البطينين في القلب، وحالات لربط الشريان الرئوي، ورباعية فالوت.

وكانت 48% من تلك الحالات معقدة وحرجة، و23% منها متوسطة، و29% منها بسيطة نسبيا.

المصدر : الجزيرة