ذكر تقرير جديد للأمم المتحدة الثلاثاء أن حملة "كل امرأة وكل طفل" التي أطلقتها في 2010 ساعدت في تقليص معدل الوفيات بين الأمهات والأطفال في 49 من أفقر دول العالم خلال الفترة من 2010 حتى 2013.

ومنذ أن أطلقت الأمم المتحدة هذه الحملة عام 2010 في محاولة لتحسين صحة النساء والأطفال حول العالم، جمعت المنظمة ستين مليار دولار، بحسب التقرير.

وأوضح التقرير أنه تم إنفاق 36 مليار دولار من هذا المبلغ بالفعل مما ساعد في تجنب وفاة نحو 2.4 مليون امرأة وطفل وتحسين صحة الملايين الآخرين حول العالم.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بيان إن العالم الآن يحد من وفيات الأطفال دون الخامسة والأمهات بشكل أسرع من أي وقت في التاريخ.

وأضاف أنه إذا واصلنا هذا الزخم ستكون أمامنا فرصة تاريخية للقضاء على وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة والأطفال والمراهقين والتي يمكن تجنبها.

وتصدرت أفغانستان القائمة حيث تراجع معدل وفيات الأمهات فيها بنسبة 20% في تلك الفترة، وشهدت بنغلاديش أكبر تراجع لوفيات الأطفال إلى 16.3%.

ومع ذلك ورغم التحسن في صحة الملايين، توفي أكثر من 17 ألف طفل دون الخامسة يوميا في العالم عام 2013، وفق البيانات المتاحة.

وأوضح التقرير أن هذا المعدل اليومي وصل بعدد وفيات الأطفال خلال ذلك العام إلى 6.3 ملايين طفل، بينهم 2.8 مليون طفل ماتوا في أول 28 يوما من ميلادهم.

المصدر : الألمانية