أوضحت دراسة أميركية حديثة، أجريت في أربعة بلدان أفريقية، أن جرعة واحدة من مكملات فيتامين "أ" تجعل الأطفال تحت سن خمس سنوات أقل عرضة للإصابة بمرض الملاريا. ويهدد هذا المرض أكثر من نصف سكان العالم.

وذكر الباحثون بكلية "جونز هوبكنز بلومبرغ" للصحة العامة أن فيتامين "أ" قد يحمي الأطفال من الإصابة بطفيل الملاريا الذي ينقله البعوض، وخاصة إذا ما تم إعطاؤها في ظل ظروف معينة، مثل أثناء موسم الأمطار عندما يكون بعوض الملاريا أكثر انتشارًا.

وحلل الباحثون بيانات أكثر من 6100 طفل تتراوح أعمارهم بين ستة و59 شهرًا، من أربعة بلدان جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا وهي بوركينا فاسو وموزمبيق ورواندا والسنغال، وذلك وفق ما نشرته مجلة الجمعية الأميركية لتقدّم العلوم أمس الأربعاء.

ووجد الباحثون أن الأطفال الذين تناولوا جرعة واحدة كبيرة من فيتامين "أ" كانوا أقل عرضة للإصابة بالملاريا بنسبة 54% عن غيرهم، مشيرين إلى أن الفيتامين يعمل على تعزيز الجهاز المناعي للجسم ويحسن القدرة على محاربة العدوى.

وقالت الدكتورة ماريا غراسييلا، قائدة فريق البحث بقسم الصحة الدولية في كلية جونز هوبكنز بلومبرغ، إنهم وجدوا أن الأطفال الذين حصلوا على فيتامين "أ" التكميلي، كانوا أقل عرضة للإصابة بالملاريا.

ووفق المنظمة الصحة العالمية، فإن الملاريا يشكل تهديدا لأكثر من نصف سكان العالم، ويعد القاتل الرئيسي للأطفال في بعض أجزاء من العالم، ويشكل تحديا كبيرا على الصحة العامة، ويتسبب في وفاة أكثر من 7% من أطفال العالم تحت سنة الخامسة. وتحدث أكثر من 80% من حالات الإصابة بالملاريا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

المصدر : وكالة الأناضول