وقفة لأطباء مصر ضد "جهاز الكفتة"
آخر تحديث: 2015/2/4 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/4 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/15 هـ

وقفة لأطباء مصر ضد "جهاز الكفتة"

صورة بثها التلفزيون المصري لجهاز علاج التهاب الكبد "سي" الذي كان أعلن عنه الجيش المصري العام الماضي (أسوشيتد برس-أرشيف)
صورة بثها التلفزيون المصري لجهاز علاج التهاب الكبد "سي" الذي كان أعلن عنه الجيش المصري العام الماضي (أسوشيتد برس-أرشيف)

نظّمت النقابة العامة للأطباء بمصر أمس الثلاثاء وقفة للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن جهاز علاج التهاب الكبد "سي" الذي أعلن عنه الجيش المصري واشتهر لاحقا باسم "جهاز الكفتة"، وذلك بتهمة الترويج لجهاز لم يتم تجريبه أو إعطاؤه ترخيصًا طبيًا.

ودعا الأطباء -في وقفتهم التي نظمها العشرات أمام مقر النقابة وسط القاهرة- الهيئة الهندسية التابعة للجيش وكل من روّج للجهاز بالاعتذار للشعب المصري، مشيرين إلى أن الجهاز لم يمر بالمراحل العلمية الضرورية التي يسلتزمها أي بحث علمي، كما تم إعلانه دون تلك الخطوات العلمية والأخلاقية.

وفي بيان للنقابة تُلي خلال الوقفة، قالت إن "الجهاز جريمة" وإنها ستحاسب كل من شارك فيه، وإنها تدرس إقامة دعوى قضائية ضد الهيئة الهندسية والمسؤول عن الجهاز اللواء إبراهيم عبد العاطي.

وفي كلمة لها خلال الوقفة، قالت الأمينة العامة لنقابة الأطباء منى مينا إن النقابة أرسلت استدعاءً لعضو لجنة الترويج للجهاز الطبيب أحمد مؤنس للمثول أمام لجنة التأديب بالنقابة، مشيرة إلى أن النقابة ستحيل كل الأطباء المشاركين في الترويج للجهاز للجنة التأديب ومعاقبتهم.

"شو"
في المقابل اتهم الدكتور مؤنس النقابة بأنها تريد عمل "شو" (عرض) إعلامي، مؤكدا في تصريح لوكالة الأناضول أنهم كانوا يتابعون مع وزارة الصحة المصرية خطوة بخطوة ولديهم الموافقات على ذلك، وأشار إلى أن الأبحاث أجريت في أحد مستشفيات الوزارة، وبالتعاون مع لجنة أخلاقيات البحث العلمي التابعة لها.

مخترع الجهاز اللواء إبراهيم عبد العاطي قال إنه يقوم بأخذ فيروس الإيدز من المريض و"إعطائه صباع كفتة منه لتغذيته به"، مما جعل منتقديه يطلقون على الجهاز اسم "جهاز الكفتة"

وأضاف مؤنس أنهم تأكدوا من أن الإشعاعات التي يصدرها الجهاز آمنة ومسموح بها وذلك عن طريق اختبارات أجروها على الجهاز في المركز القومي للبحوث. وعن موعد طرح الجهاز للاستخدام، توقع مؤنس أن يكون في مايو/أيار المقبل.

وفي فبراير/شباط 2014، أعلن المتحدث باسم الجيش المصري حينها العقيد أحمد محمد علي، في بيان على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، أن الهيئة الهندسية بالجيش نجحت في ابتكار جهاز لعلاج فيروس الكبد "سي" ومتلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

وآنذاك عرض التلفزيون الرسمي فيديو يتضمن رسما توضيحيًا للجهاز. وقال وقتها مخترع الجهاز اللواء إبراهيم عبد العاطي إنه يقوم بأخذ فيروس الإيدز من المريض و"إعطائه صباع كفتة منه لتغذيته به"، مما جعل منتقديه يطلقون عليه اسم "جهاز الكفتة".

ووقتها شكك خبراء وأطباء في الابتكار، بينهم طارق حجي المستشار العلمي للرئيس المصري آنذاك عدلي منصور، والذي وصف الابتكار بالفضيحة العلمية لمصر.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات